الرئيسية / أخبار السياسة / من المـ.ـريع التخـ.ـلي عن ملايين السوريين على طاولة مجلس الأمن
نظام الأسد

من المـ.ـريع التخـ.ـلي عن ملايين السوريين على طاولة مجلس الأمن

سوريا…شام نيوز 24

من المـ.ـريع التخـ.ـلي عن ملايين السوريين على طاولة مجلس الأمن

حذـ.ـرت منظمة”هيومن رايتس ووتش” من أن ملايين السوريين معـ.ـرضون لخـ.ـطر فـ.ـقدان الوصول إلى المساعدات المنقذة للحياة، إذا ما استخدمت روسيا حق النقض “الفيتو” ضـ.ـد إعادة تفـ.ـويض ممر المساعدات الوحيد المتبقي من تركيا إلى شمال غرب سوريا.

لمزيد من الأخبار العاجلة.. يرجى الاشتراك بقناتنا على التلغرام على الرابط التالي: https://t.me/joinchat/AAAAAFlSZahKprqift6nzg

وقالت المنظمة إن إيقاف إمدادات المساعدات الأممية عبر باب الهوى وإنهاء تمويل الأمم المتحدة، بما في ذلك رواتب الآلاف من الأطباء والممرضين، من شأنه أن يحـ.ـرم ملايين الأشخاص من المساعدات.

وجاء في التقرير:”من المـ.ـريع أن تكون فكرة التخـ.ـلي عن ملايين السوريين الذين يعتمدون على المساعدات مطروحة حتى على طاولة مجلس الأمن، على جميع أعضاء المجلس، بما في ذلك روسيا، التركيز على إنقاذ الأرواح، لا التضـ.ـحية بها لتحقيق مكاسب سياسية”.

وأشارت “رايتس ووتش” أن حكومة النظام تفـ.ـرض قـ.ـيودا صـ.ـارمة على وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تسـ.ـيطر عليها المعارضة في شمال شرق سوريا.

كما أنها تمنح الأفضلية للمناطق التي يُنظر إليها على أنها موالية للحكومة في الأراضي الواقعة تحت سيطرتها.

وفي حال عدم سماح دخول المساعدات إلا عبر النظام السوري تشير المنظمة إلى أن معظم منظمات الإغاثة التي تعمل مع الأمم المتحدة في الشمال الغربي غير مسجلة أو غير مسموح لها بالتسجيل في دمشق وهذا يعني أنه، حتى لو تمكنت الأمم المتحدة من جلب المساعدات إلى المنطقة من دمشق، لن يكون لديها أي وسيلة لتوزيعها لأن قوات النظام ستمنع الأمم المتحدة من الاتصال المباشر مع منظمات الإغاثة غير التابعة للأمم المتحدة العاملة في المناطق غير الخاضعة لسيطرتها.

ونقلت عن جيري سيمبسون، المدير المساعد لقسم شؤون الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش قوله إن: “إغلاق شريان الحياة الأممي الوحيد المتبقي في شمال غرب سوريا سيعزل ملايين الناس عن المساعدات ويُفجّر كارثة إنسانية”.

…………

 

اقرأ أيضا… نظام الأسد…آلية إيصال المساعدات الأممية لداخل سوريا لاتحترم سيادتنا!!

أعلن نظام الأسد، عن معارضته تمديد مجلس الأمن الدولي آلية إدخال المساعدات الإنسانية الأممية عبر الحدود إلى المناطق الخارجة عن سيطرته.

وذلك وفق مندوب الأسد في الأمم المتحدة”بسام صباغ”، لأنها “لا تحترم معايير الحفاظ على سيادة واستقلال الأراضي السورية” التي تنشط فيها جيوش خمس دول أجنبية على الأقل.

وقال مندوب النظام، إن زيارة السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا غرينفيلد، إلى معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، “مقدمة لتمديد القرار الأممي”.

وأضاف أن الولايات المتحدة وحلفاءها “لم يدركوا ولا يريدون إدراك أن الوقائع والظروف التي فرضها القرار قد تغيرت بالكامل، وهو مؤشر على عدم وجود واقعية سياسية لديهم”.

ورأى أن واشنطن وحلفاءها يمارسون ابتزازاً سياسياً وإنسانياً، معتبراً أن إدخال المساعدات عبر مناطق سيطرة النظام أصبح متاحاً الآن، لكنهم “يصرّون على إدخالها عبر الحدود” من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

وتوقع صباغ “معركة مبكرة” بشأن تمديد القرار، حيث يجري الآن في الكواليس الكثير من المناقشات.

للحصول على الأخبار لحظة بلحظة.. اشتركوا في قناتنا على التلغرام على الرابط : اضغط هنا

……………….

 

اقرأ أيضا…حرـ.ـمان آلاف اللاجـ.ـئين السوريين من المساعدات الغذائية الشهرية

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 21 ألف لاجئ سوري لن يتلقوا المساعدات الغذائية الشهرية اعتباراً من تموز (يوليو) المقبل، بسبب نقـ.ـص التمويل.

وقال البرنامج في بيان، الخميس، إن نقـ.ـص التمويل أجـ.ـبره على “إعطاء الأولوية للأكثر احتـ.ـياجاً”، مشيراً إلى أن “التمويل في الوضع الحالي غيـ.ـر كاف لتلبية الاحتياجات الغذائية لجميع اللاجئين في الأردن”.

وأكد برنامج الأغذية العالمي أنه يحتاج “بشكل عاجل إلى 58 مليون دولار أميركي لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية الشهرية لنصف مليون لاجئ حتى نهاية العام”.

وقال المدير القطري والممثل المقيم للبرنامج في الأردن، ألبرتو كوريا مينديز، إن “هذه خيارات مـ.ـؤلمة، إذ إن هذه العائلات لا يمكنها توفير طعامها دون المساعدات الغذائية المقدمة من البرنامج”.

وتابع “في حال لم نتلق المزيد من التمويل قد نجد أنفسنا مجبرين على قـ.ـطع المساعدات الغذائية عن ربع مليون لاجئ آخرين يقيمون خارج المخيمات بنهاية شهر أيلول.

ويقدم البرنامج 32 دولاراً شهرياً لكل فرد من الأسر “شديدة الاحتياج”، بينما يقدم 21 دولاراً شهرياً لكل فرد من الأسر المصنفة “متوسطة الحاجة”.

…………….

 

اقرأ أيضا….قبرص تعلن حالة الطوارئ بسبب السوريين !!

أعلنت قبرص أنها تشهد “حالة طوارئ” إثر تدفق المهاجرين السوريين الذين أغرقوا مراكز الاستقبال لديها، و ناشدت الاتحاد الأوروبي مساعدتها.

وقال وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس إن قبرص شهدت الأسبوع الجاري “موجة يومية من المهاجرين الواصلين” إليها بحرا من ميناء طرطوس السوري.

وأضاف بحسب مانقلت وكالة الأنباء الفرنسية “نظرا لهذا الوضع والاكتظاظ في مراكز الاستقبال، أُجبرت على إعداد بيان خطي للمفوضية الأوروبية”.

وجاء في بيان قبرص للمفوضية أن “البلاد تدخل حالة طوارئ في ما يتعلق بالهجرة، ولم تعد تملك الإمكانات لاستقبال مزيد من المهاجرين”و  أنه تم رفض نحو 4000 طلب لجوء منذ كانون الثاني.

كما طالب الاتحاد الأوروبي بالمساعدة في إعادة الأشخاص الذين ترفض طلبات لجوئهم في القضايا المرتبطة بدول لا تقيم نيقوسيا معها علاقات ثنائية، على غرار تركيا.

وأعلنت قبرص قبل يومين أنها اعترضت قاربا قبالة ساحل الجزيرة الشرقي كان يقل 97 مهاجرا وفدوا من سوريا.

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين طلب أكثر من 12 ألف سوري اللجوء في قبىص منذ العام 2011، مُنح 8500 منهم وضع الحماية الدولية.

للحصول على الأخبار لحظة بلحظة.. اشتركوا في قناتنا على التلغرام على الرابط : اضغط هنا

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أرتـ.ـال عسـ.ـكرية ضـ.ـخمة لقـ.ـوات الأسد تتجه نحو البادية السورية

سوريا…شام نيوز 24 أرتـ.ـال عسـ.ـكرية ضـ.ـخمة لقـ.ـوات الأسد تتجه نحو البادية السورية كشف مصدر عسـ.ـكري …