الرئيسية / أخبار السياسة / جيفري: واشنطن لم تقدم وعوداً بتأسيس دولة في شمال شرقي سوريا
تصريحات هامة لجيفري حول سوريا

جيفري: واشنطن لم تقدم وعوداً بتأسيس دولة في شمال شرقي سوريا

جيفري: واشنطن لم تقدم وعوداً بتأسيس دولة في شمال شرقي سوريا

أكد المبعوث الأمريكي الأسبق إلى سوريا، جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة لم تقدم أي وعود إلى “قـ.ـوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بإقامة دولة في شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أن بلاده كانت “حـ.ـذرة” عند التواصل مع “الإدارة الذاتية” بهذا الخصوص.

وقال جيفري، في مقابلة مع وكالة “الأناضول” التركية، إن “الحل في سوريا يجب أن يمر بعملية سياسية تجري برعاية الأمم المتحدة بما في ذلك صياغة دستور جديد للبلاد والاستفتاء والانتخابات الديمقراطية وما إلى ذلك”.

وأشار إلى أن “الوجود الروسي والإيراني في سوريا، يمس الأمـ.ـن القومي لكل من الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل”.

معتبراً أن الوجـ.ـود العسـ.ـكري للولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل في سوريا ساهم في خلق “وقـ.ـف إطـ.ـلاق ناـ.ـر غير رسمي” في البلاد، وتعزيز حالة “اللا منتصر” على الأرض.

لمزيد من الأخبار العاجلة..يرجى الاشتراك بقناتنا على التلغرام على الرابط التالي: https://t.me/joinchat/AAAAAFlSZahKprqift6nzg

وأوضح أنه في خلال السنوات الثلاث الماضية لم يطـ.ـرأ أي تغير على الأرض في سوريا باستثناء “بعض الحـ.ـوادث الطفيفة” في إدلب.

لافتاً إلى أن هذا الوضع خلق ضـ.ـغوطًا على النـ.ـظام السوري، وأجـ.ـبر كلاً من روسيا وإيران على التفاوض في بعض القـ.ـضايا.

وفيما يتعلق بدعم واشنطن لـ”قسد”، قال جيفري إن “وجود الولايات المتحدة في سوريا في سياق محاربة تنـ.ـظيم (داعـ.ـش) يصب في مصـ.ـلحتها الوطنية، ولا يمكن القيام بذلك بدون شريك موجود على الأرض (قسد)”.

وأفاد جيفري أن الولايات المتحدة كانت على اتصال دائم مع تركيا خلال عملية مكـ.ـافحة “داعـ.ـش”، إلا أن المناقشات المختلفة بين واشنطن وأنقرة حول كيفية ضمان الأمن في المنطقة لم تخرج بنتائج مرضية بالنسبة للأخيرة.

ورأى أن تعاون بلاده مع تركيا في سوريا، “واقعي في قضية صـ.ـعبة للغاية مثل القضية السورية”، معتبراً أنه من الضروري “قراءة الحقائق الجديدة جيداً واتخاذ الموقف وفقًا لذلك، في حال عدم وجود حل كامل”.

ولفت إلى أن تركيا والولايات المتحدة “شريكان مقربان للغـ.ـاية في سوريا، ويمكنهما العمل معاً في هذا البلد”.

……………………………………………………………..

 

اقرأ أيضا…. جيفري: هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام مصدر قـ.ـوة للولايات المتحدة في إدلب

قال المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري”، إنّ “هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام” كانت “مصدر قـ.ـوة” استـ.ـراتيجية للولايات المتحدة في محافظة إدلب شمالي سوريا.

للحصول على الأخبار لحظة بلحظة.. اشتركوا في قناتنا على التلغرام على الرابط : اضغط هنا

وذكر “جيفري” خلال لقاء مع الصحفي الأمريكي “مارتن سميث” إنّ “الهيـ.ـئة هي الخيار الأقـ.ـل سـ.ـوءاً من بين الخيارات المخـ.ـتلفة بشأن إدلب”.

وأشار إلى أنّ محافظة إدلب تعتبر “واحدة من أهم الأماكن في سوريا، وهي واحدة من أهم الأماكن حالياً في الشرق الأوسط”.

من جانبه قال الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى “آرون واي زيلين”: “إنّه من الصـ.ـعب معرفة ما هي نوايا الجولاني لأنّه كان حـ.ـرباء”.

ونشرت شبكة “فرونت لايت” أجـ.ـزاءاً من مقابلة مع قـ.ـائد الهـ.ـيئة “أبو محمد الجولاني”، أشار فيها الأخير إلى أنّ الهيـ.ـة لا تشكل أي تهـ.ـديد أمـ.ـني أو اقتصادي للولايات المتحدة والدول الغربية.

وذكر أنّ “الهـ.ـيئة” انفـ.ـصلت عن “تنـ.ـظيم القـ.ـاعدة” وأنّها حتى عندما انخـ.ـرطت في التنـ.ـظيم لم تكن تؤيد الهجـ.ـمات ضـ.ـد الغرب، معتبراً أنّ وضـ.ـعه على لوائـ.ـح “الإرهـ.ـاب” أمر “مسـ.ـيس” و”جـ.ـائر”.

……………………………………………………..

 

اقرأ أيضا…. جيفري ينتـ.ـقد السياسة الأمريكية في سوريا

اعتبر المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” أنَّ إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” ليس لديها سياسة شاملة تجاه ه سوريا حتى الآن.

جاء ذلك خلال منتدى عقدَه معهد “واشنطن لسياسات الشرق الأدنى”، تحدّث خلاله “جيمس جيفري” و”روبرت فورد” عن رؤيتهما للدور المرتقب للإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة “جو بايدن”، في سوريا.

وقال جيفري إنَّ إدارة بايدن ليس لديها حتى الآن سياسة شاملة تجاه سوريا.

مضيفاً أنَّ الإدارة الأمريكية تميل في المـ.ـدى المتوسط ​​والبعـ.ـيد، إلى التركيز على تنـ.ـظيم (داعـ.ـش) وسياسة اللاجئيـ.ـن لأنَّ هذه هي الأشياء التي يمكن للولايات المتحدة القيام بها بشكلٍ فعَّال.

واعتبر جيفري أنَّ المشـ.ـكلة تكـ.ـمن في أنَّ كلا المسألتين تظلان مظهرين للأزمـ.ـة الكـ.ـامنة، لذا سيكون من الصـ.ـعب حلّهـ.ـما بمـ.ـعزل عن مـ.ـعالجة الأسباب الجـ.ـوهرية.

ورأى أنَّ الأخطـ.ـاء السابقة كانت تتمثّل بالتعامل مع المشـ.ـاكل الأصـ.ـغر مثل أزمـ.ـة اللاجئـ.ـين والاحـ.ـتياجات الإنسانية وغيرها.

ولكن واشنطن أدركتْ في 2018 أنَّ هذه المشـ.ـاكل الأصغر هي نتاج القـ.ـضية الأساسية، وهي: أنَّ “بشار الأسد يريد تحقيقَ نصرٍ عسـ.ـكري كامل”، وهذا ما عملت على لمنـ.ـعه.

للحصول على الأخبار لحظة بلحظة.. اشتركوا في قناتنا على التلغرام على الرابط : اضغط هنا

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

روسيا تطالب سكان درعا بمسيرات تأييد لبشار الأسد قبل الانتخابات

روسيا تطالب سكان درعا بمسيرات تأييد لبشار الأسد قبل الانتخابات ذكرت مواقع محلية في محافظة …